بعد أن أعلنت شركة آبل عن أن بطارية هاتفها الجديد آي فون 7 ستكون أفضل من البطاريات في أجهزة آيفون السابقة من حيث العمر وفترة الاستخدام، أثبت خبراء أنها ليست بتلك الجودة المزعومة.
فقالت صحيفة بريطانية أن خبراء في مجال الهواتف أرادوا اختبار مدة عمل بطارية آي فون 7 الجديدة فأجروا مقارنة بينها وبين بطاريات 3 أجهزة تعمل بنظام أندرويد تعد منافسة لآي فون7 في الأسواق حاليا.
وقال الخبراء إن الهواتف التي تم اختبارها هي “آي فون 7” و “سامسونج جالاكسي S7” و ” HTC 10 ” و “G5 LG”، طبقاً لبما لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
أول خطوة قام بها الخبراء هي اختبار مدة عمل الأجهزة الأربعة لإجراء مكالمات من خلال ميزة الجيل الثالث للإنترنت “3G”، فأظهرت بطارية آيفون 7 تأخرا كبيرا مقارنة ببطارية ” HTC 10”، حيث كانت مدة عمل بطارية آيفون 7 هي 712 دقيقة، أما بطارية HTC 10 فعملت لمدة 1859 دقيقة.
وعند تصنيف مدة عمل بطاريات الأجهزة الأربعة التي تم اختبارها، جاءت بطارية ” HTC 10” في المرتبة الأولى بـ 1859 دقيقة، تلتها بطارية ” LG G5” بـ 1579 دقيقة وفي المرتبة الثالثة جاءت بطارية “غالاكسي S7” بـ 1492 دقيقة، أما بطارية آي فون 7 أتت في المرتبة الرابعة بـ 712 دقيقة فقط.
أما في اختبارات تصفح الإنترنت، فقد تأخرت بطارية آي فون 7 عن بطارية LG G5 بـ 25 دقيقة، حيث عملت بطارية آيفون 7 لمدة 615 دقيقة بينما عملت بطارية LG G5 لمدة 640 دقيقة، فيما حافظت بطارية HTC 10 على صدارتها بمدة 790 دقيقة وتلتها بطارية سامسونج جالاكسي S7 بـ 677 دقيقة.
قال الخبراء أنهم قاموا خلال الاختبار باستخدام جهاز محاكاة الشبكة الهاتفية الذي ضمن قوة إشارة متساوية بالنسبة للأجهزة الأربعة، كما قاموا بضبط سطوع الشاشات لتتساوى بين الهواتف. وقبل الاختبار أفرغوا البطاريات بشكل كامل ثم أعادوا شحنها.