افتتح مؤتمر معهد الكبد القومى بجامعة المنوفية مؤتمره السنوى الرابع تحت عنوان " Hepatology on the Nile 4 " أو "الكبد على ضفاف النيل 4"، فى الفترة من 5 إلى 6 أكتوبر الجارى بحضور الدكتور جمال شيحة أستاذ الكبد رئيس مجلس إدارة مؤسسة الكبد المصرى رئيس لجنة التعليم بمجلس الشعب، والدكتور أحمد الشعراوى عميد المعهد.
وقال الدكتور أحمد الشعراوى عميد المعهد فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع" إن المكان الوحيد الذي يستخدم الأدوية المصرية والأجنبية فى علاج مرضى فيروس سى هو معهد الكبد القومى بجامعة المنوفية، موضحا أنه لا يوجد أى فرق فى النتائج بين العلاجات المصرية، وغيرها من الأدوية المستوردة الأجنبية، والتى بلغت من 98.5% إلى 99 % .
وأكد أنه تم علاج حتى الآن 1600 مريض مجانا بالتبرعات و7800 مريض على نفقتهم الخاصة ، موضحا أنه تم الانتهاء من علاج قرية كاملة من فيروس سى وإجراء مسح شامل لها ، وهى قرية كفر رماح وكان تعدادها 6000 شخص، وتم اكتشاف 730 شخصا مصابا بالفيروس وتم علاجهم بالكامل لتصبح خالية من فيروس سى تماما.
وأوضح أنه حاليا وبالتعاون مع جمعيات تنمية المجتمع فى قرى " شما " 57 ألف نسمة و"شنشور" 62 ألف نسمة التابعة لمركز أشمون يجرى مسح شامل للقريتين لتلقى العلاج للحالات المصابة
وتم عمل مسح شامل لقرى الوحدة المحلية بزاوية الناعورة مركز الشهداء، وتم إجراء ندوات توعية اتسمت بكثافة الحضور ، مما يدل على وعى المواطن بخطورة المرض وسعيه نحو العلاج، وتركز الندوات على توعية المواطنين بأهمية الفحص خاصة بعد إحجام العديد من المرضى عن العلاج، موضحا أن التوعية أهم من المسح والعلاج لأن التوعية تأتى بالمواطن وتدفعه لتلقى العلاج .
وقال الدكتور أحمد الشعراوى إن المعهد سينظم احتفالية بمرور 25 عاما على زراعة الكبد ،وأول زراعة كبد للأطفال، وذلك بالاحتفال بالأطفال الذين أجريت لهم عمليات زراعة كبد فى عيد الطفولة المصرى الموافق 23 نوفمبر المقبل بالمعهد .
وأضاف أنه تم إجراء 57 عملية زراعة كبد للأطفال و288 زراعة كبد للكبار ،وذلك بعد توقف دام 10 سنوات نتيجة أن البنية التحتية غير مكتملة مثل عدم توافر الرعاية المركزة والتمويل ،مشيرا إلى أن جميع العمليات تجرى بالمجان للكبار والصغار رغم أن تكلفة العملية تصل ل 250 ألف جنيه، والمعهد يتكفل بها من المتبرعين للمعهد ويتم إجراء عمليات للأطفال من سن 6 شهور إلى 17 عاما.
وقال إن زراعة كبد الأطفال يكون نتيجة عيوب خلقية يولد بها الطفل، وأنه قد يكون نتيجة أمراض مناعية وفيروسات كبدية موضحا أن بعض الأطفال قد يصابون بفيروس بى أو سى عدوى من الأب أو الأم أو نتيجة ماكينات الحلاقة، مشيرا إلى أن معهد الكبد القومى بجامعة المنوفية الوحيد الذى يقوم بإجراء تحليل بى سر ار لأكياس الدم قبل نقلها للمريض للتأكد من خلوها من فيروسى سى وبى .
من جانبها قالت الدكتورة إيمان رويشة أستاذ ورئيس قسم الكبد والجهاز الهضمى بمعهد الكبد القومى بجامعة المنوفية ،ورئيس المؤتمر، إن المؤتمر تم خلاله عقد جلسة خاصة عن فيروس سى من الخبير ماسيموكلومبو والبروفوسير دوشيكو والبروفوسير طارق أصيلة من أوروبا، موضحة أنهم ناقشوا فيروس سى فى النوع الجينى الرابع الموجود فى مصر، ونفوا وجود ارتباط بين الإصابة بسرطان الكبد، والأدوية الجديدة.
وأوضحت الدكتورة إيمان رويشة أن هناك أدوية جديدة سيتم طرحها قريبا ، وأن المرضى الذين حدث لهم انتكاسة أعدادهم قليلة جدا ،وأن المرضى غير المستجيبين على أكثر من بروتوكول علاجى عليهم الانتظار للحصول على الأدوية الجديدة لعلاج فيروس سى وتحقيق الشفاء.
جدير بالذكر أن المؤتمر يعقد بمشاركة 14 عالما وخبيرا أجنبيا من دول أوروبية، بالإضافة إلى خبيرين من الدول العربية ويناقش أحدث ما وصل إليه العالم والأبحاث فى علاج فيروسى بى وسى وتدهن الكبد، وأورام الكبد .
وأشارت إلى أن المؤتمر يستعرض آخر نتائج علاج فيروس سي فى معهد الكبد القومى بجامعة المنوفية باستخدام جميع العقاقير منذ بداية علاج الفيروس وحتى الآن .
ويشارك فى المؤتمر حوالى 1000 طبيب من مختلف الجامعات المصرية ووزارة الصحة .