أكد الدكتور مدثر طه أبو الخير نائب رئيس جامعة طنطا لشئون التعليم والطلاب أنه إذا كان التكريم مبدأً أخلاقيًا تأخذ به المجتمعات والدول المتحضرة فمن الواجب علينا في جامعة طنطا الاحتفاء وتكريم الرواد والمبدعين والعلماء الذين ساهم كل منهم بقدر في تنوير المجتمع، وتطوير التعليم الجامعي، ودفع عجلة التنمية والبحث العلمي، وشاركوا بقدر جهد كل واحد منهم في إضافة لبنة في بنيان مؤسسة جامعة طنطا معتبرًا إياهم رموزًا يجب أن نتخذهم نموذجًا للعطاء دون انتظار لثمن.

جاء ذلك في كلمته _ نيابةً عن الدكتور إبراهيم عبد الوهاب سالم القائم بعمل رئيس الجامعة _ أمام الحفل الذي نظمته كلية العلوم تحت شعار "يوم التكريم والتقدير" احتفاءً واحتفالًا بعلمائها وأساتذتها وأبنائها المتميزين.

شمل الحفل تكريم الحاصلين على جوائز الجامعة العلمية وهم الدكاترة علاء أحمد مسعود، ومحمد محمد الهيتي، ومحمد جابر أبو العزم، والرفاعي صبحي قناوي، ومحمد لبيب سالم، ومحمد ثروت هيكل .. والأساتذة الذين تقلدوا مناصب علمية وإدارية، والسادة أعضاء اللجان العلمية لترقية أعضاء هيئة التدريس في الدورة الثانية عشر (2016-2019)، وأعضاء هيئة التدريس الذين تمت ترقيتهم بالكلية بقرار من مجلس الجامعة في العامين الأخيرين، وأبناء الكلية الحاصلين على درجات الماجستير والدكتوراه والدبلومات التي تمنحها الكلية .

كما تم تكريم الدكتور مصطفى كمال النمر الأستاذ المتفرغ بقسم الفيزياء لحصوله على براءة اختراع جهاز لقياس القابلية المغناطيسية، والدكتور يحيى أحمد النجار لحصوله على الميدالية الذهبية لأفضل عرض لبحث في المؤتمر الثالث لجمعية النحالين الأسيوية 2016م، والدكتورة ماهي محمد منا لحصولها على أفضل بوستر بالمنتدى البيئي الدوالي الثالث بجامعة طنطا 2016م.

وأضاف نائب رئيس الجامعة أن هذا اللقاء يعتبر منبرًا لإعلاء قيمة العلم والتفوق، حيث يلتقي العلم بالعمل، والكفاح مع النجاح الذي يكون دائمًا نتاج رحلة طويلة من الجد والعمل والاجتهاد والإخلاص موجهًا جل تقديره وإعزازه لتلك الكلية العريقة والقائمين عليها لدورها في إرساء تلك السنة الحميدة، داعيًا إياها أن تستمر في آخذ زمام هذه المبادرة الطيبة في تشجيع العلم والعلماء باعتبارهم أدوات تنوير المجتمع يثرون حياتنا بعلمهم وعطائهم الذي لا ينضب.

من الجدير بالذكر ان الحفل يقام للمرة الثانية برعاية الدكتور إبراهيم عبد الوهاب سالم القائم بعمل رئيس جامعة طنطا والدكتور طارق فايد عميد كلية العلوم، وبحضور السادة وكلاء الكلية ولفيف من العلماء والأساتذة وأعضاء هيئة التدريس والطلاب بالكلية.