يضع بعض السائقين زجاجات من المياه بالقرب منهم كي لا يشعرون بالعطش خلال الرحلات الطويلة.

لكن مجلة “أوتو شتراسين فيركير” الألمانية والتي تتناول الكثير من المواضيع التي تختص بالسيارات أشارت إلى أن الأغراض غير المؤمنة بالمركبة كزجاجات المياه، الموبايلات، الحواسيب المحمولة (لابتوبات) وأجهزة التابلت قد تهدد حياة الإنسان أثناء القيادة.

وقد لفتت المجلة إلى أن هذه الأغراض يمكن أن تصبح كالمقذوفات حيث يتضاعف وزنها 50 مرة عندما يقدم السائق على الضغط على دواسة المكابح بالكامل وإذا كانت سرعة السيارة تصل قبل عملية الفرملة إلى 50 كم/س.

وقالت المجلة الألمانية أيضًا إن الجوال والذي يزن حوالي 300 جرام، يمكن أن يتحول إلى مقذوف بوزن 15 كجم، بينما تتحول زجاجة المياه (1 لتر) إلى مقذوف بوزن 50 كجم، فهل تتخيل ماذا يمكن أن يحدث لو ارتطم الهاتف برأسك؟.

ومن الضروري أن تعلم أيضًا أن أي جهاز يصل وزنه إلى 2 كجم (جهاز لوحي على سبيل المثال) من الممكن أن يتحول إلى مقذوف بوزن 110 كيلو جرامات وهذا أمر خطر جدًا على حياة السائق وركابه.

وكي تتجنب خطر هذه الأغراض، لا تتردد في الاحتفاظ بها في المساحة المخصصة للأقدام أو في الجيوب المنتشرة في السيارة.