اتجهت الأنظار الأمس، إلى البنك المركزي، خلال عرضه للغطاء الأسبوعي، في حالة ترقب، وسط أنباء بشأن تحريك المركزي لسعر “الدولار” وتخفيض جديد لسعر الجنيه المصري، في بداية حقيقية لـتعويم الجنيه”، إلا أن البنك المركزي، خالف التوقعات، وقام بتثبيت سعر “الجنيه” دون تغيير، على 8.83 جنيه للشراء و8.88 جنيه للبيع.
هذا وبالرغم من تثبيت المركزي لسعر الجنيه، إلا أن الورقة الخضراء، واصلت تحليقها في السماء، وتسجيلها لمستوى قياسي جديد وغير مسبوق، في السوق السوداء خلال تعاملات اليوم الأربعاء، مسجلةً ما بين 13.75 جنيه للشراء، و13.85 جنيه للبيع.
هذا ويشهد سوق الصرف حالة من الارتباك، وسط نقص حاد وشح في كميات المعروض من العملة الصعبة، وحالة كبيرة من الطلب عليها.