أثار مقطع فيديو، انتشر على مواقع الإنترنت، لطفل فى السابعة من عمره وهو يقود سيارة على أحد الطرق السريعة، جدلا واسعا، خاصة وأن والدة الطفل كانت تجلس بجانبه وتقوم بتصويره أثناء القيادة وتشجعه، غير آبهة بتعريض حياتها وحياته للخطر.

وظهر الطفل فى الفيديو وهو يقود السيارة بمهارة كبيرة، أثارت إعجاب مشاهدى الفيديو رغم استيائهم من والدته، التى كانت تقوم بإعطائه إرشادات حول كيفية قيادة السيارة، فى حين أنها لم تهتم بإخباره بضرورة وضع حزام الأمان أثناء القيادة.

وقامت صحيفة "ميرور" البريطانية بنشر ذلك الفيديو دون الإشارة إلى مكان أو وقت التقاطه، لكنها ذكرت أنه يحتمل أن يكون تم التقاطه بالولايات المتحدة.