استنكر مجلس أمناء مجلس العلاقات العربية والدولية قانون (جاستا) الذي اعتمده الكونجرس الأمريكي، محذرا من أن القانون سيعمل على توتير العلاقات الدولية والاقتصادية والسياسية والأمنية وتهديد التعاون الدولي في محاربة الإرهاب.

وأضاف المجلس، في بيان أصدره اليوم "الأربعاء" في ختام أعمال فعاليات اجتماعه السادس الذي تستضيفه دولة الكويت، أن هذا القانون ما لم يتم تداركه بإلغائه سيقود إلى "فوضى قضائية لن تسلم منها الولايات المتحدة ومواطنوها"، مبينا أن قانون (جاستا) يقوض مبدأ الحصانة السيادية التي تحمي الدول من الملاحقات المدنية والجنائية عبر محاكم دول أخرى وهو بذلك يهدم مبدأ أساسيا من مبادئ القانون الدولي.

ودعا المجلس المؤسسة التشريعية الأمريكية إلى المسارعة لاحتواء هذا الأمر واحترام العهود والمواثيق الدولية، مؤكدا رفض معظم دول العالم وتكتلاته الاقتصادية والسياسية مثل الاتحاد الأوروبي والآسيان والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية بل وأيضا من داخل الولايات المتحدة الأمريكية.

ويسمح مشروع القانون، الذي أقره الكونجرس الأسبوع الماضي، لأسر ضحايا هجمات الحادي عشر من سبتمبر عام 2001 بتقديم شكاوي في المحاكم الأمريكية ضد الدول والأفراد والمنظمات التي تتهم بأنها ترعى الإرهاب بصورة مباشرة أو غير مباشرة بعلمها أو بدون علمها.

واستضافت الكويت خلال الفترة من 4 إلى 5 أكتوبر الجاري فعاليات الاجتماع السادس لمجلس أمناء مجلس العلاقات العربية والدولية الذي بحث خلاله مجمل الأوضاع العربية ومقترح عقد مؤتمر لمناقشة الحالة الراهنة في الوطن العربي والتحديات التي تواجهه كظاهرة انتشار الارهاب والتطرف الديني.

كما بحث الاجتماع مشاكل غياب العدل والمساواة والمشاركة الشعبية ومحدودية دور الشباب وتمثيلهم والتدخلات الخارجية في العالم العربي ومحدودية الدور العربي الفاعل على المستويين الرسمي او الشعبي في التصدي لمشاكل الأمة.