قررت النيابة العامة، اليوم الأربعاء، إخلاء سبيل آخر المتهمين المحبوسين على ذمة التحقيقات فى القضية المعروفة إعلامياً بقضية "الجبهة السلفية"، والمقيدة رقم 682 لسنة 2014، والمتهمين فيها بالانضمام إلى جماعة محظورة، والتحريض على ارتكاب أعمال عنف، والتظاهر يوم 28 نوفمبر 2014 .
وأمرت النيابة بإخلاء سبيل وائل فوزى محمود، الذى يعد آخر متهم محبوس على ذمة القضية بعد أن سبق وأمرت الجهات المختصة بإخلاء سبيل كلا من الشيخ محمود شعبان وأحمد مولانا وآخرين .
كانت الأجهزة الأمنية، ألقت القبض على أحمد مولانا وآخرين، فى 28 نوفمبر 2014، بعد دعوتهم إلى انتفاضة الشباب المسلم، والتظاهر تحت شعار "الثورة الإسلامية"، ووجهت لهم النيابة تهم الدعوة إلى العنف، والتحريض على الإرهاب والتظاهر بدون إذن .