تمكنت الإدارة العامة لمباحث الضرائب والرسوم برئاسة اللواء يسري خليفة مساعد وزير الداخلية مدير الإدارة، من ضبط أكبر مخزن لتجارة السجائر المستوردة المهربة جمركيًا في القاهرة الكبرى.

البداية عندما تمكنت أحد الأكمنة التابعة للإدارة، من ضبط سيارة محملة بكمية من السجائر بلغت 4500 خرطوشة، بفحصها تبين أنها مهربة جمركيًا وكانت معبئة بصورة مموهة على شكل "بلاتات".

بمناقشة قائد السيارة قرر أنه قام بتحويل تلك البضائع من مخزن بمنطقة عين شمس، تم إرسال مجموعة من الضباط لرفع المكان وتحديده، وإجراء التحريات وتحديد القائم على العمل به.

في الوقت ذاته تم إرسال السجائر لمصلحة الجمارك لتقديم رسوم الجمركية المقررة عليها، والتي قدرت بمبلغ 448 ألف جنيه.

وعقب تقنين الإجراءات توجهت قوة برئاسة اللواء محمد ذكاء الدين، وكيل الإدارة للمكافحة للمبنى المشار إليه بمنطقة عين شمس وتمكنت من ضبط القائم على العمل به وضبط نصف مليون خرطوشة سجائر مستورة وكمية من "التبغ" المستورد "الطنباكو" والسيجار المستورد جميعها مهربة جمركيًا.

تم إرسال المضبوطات لمخازن مصلحة الجمارك وضبط صاحب المخزن، وأخذ عينات من المضبوطات لإرسالها لمعامل التحاليل بوزارة الصحة لبيان مدى صلاحيتها للاستخدام الآدمي وعدم احتوائها على أي مواد مسرطنة وتقدير الرسوم الجمركية المقررة عليها.

فيما قام صاحب المخزن بالتقدم بطلب للتصالح لعدم تحريك الدعوى الجنائية ضده، حتى انتهاء الإجراءات وقام بسداد مبلغ 445 ألف جنيه كدفعة أولى ومقدم للتصالح، كما تنص القوانين الاقتصادية.