خبراء:

تدريب "سلاح المظلات" المشترك يمنح الجيش المصري خبرات ومهارات الروس

تدريب المظلات بين مصر وروسيا مؤشر لبلوغ العلاقات العسكرية أعلى مستوياتها

تدريبات المظلات بين مصر وروسيا نتيجة للتفاهمات بين البلدين

مصر وروسيا توجهان رسالة للعالم عبر "المظلات" اكتوبر الجاري

"للمرة الأولى في التاريخ ستغادر وحدة من قوات المظلات الروسية بأسلحتها الخاصة ومعداتها لأفريقيا للمشاركة في تدريب دولي"... هذا ما جاء على لسان وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو، عندما تحدث عن إقامة تدريب مشترك بين بلاده والقوات المسلحة المصرية مشيرًا إلى إن قوات المظلات الروسية ستجري تدريبا عسكريا مشتركا هو الأول من نوعه مع مصر.

والسطور القادمة تقرأ هذه الخطوة وتفسرها..

أرقى التدريبات العسكرية

في البداية، قال اللواء سمير فرج، مدير الشئون المعنوية بالقوات المسلحة سابقًا، إن تدريب المظلات أرقى أنواع التدريبات العسكرية على الأرض، مشيرًا إلى أن عمل تدريب مظلات مشترك بين مصروروسيا سيحقق الإستفادة للجانب المصري من خبرات ومهارات تتمتع بها القوات الروسية.

وأوضح "فرج" في تصريح خاص لـ"صدى البلد" أن حجم امكانيات وقدرات القوات الروسية كبير، لذلك كان يتطلب أن تتم التدريبات على أرض مصر، مؤكدًا أن هذا التدريب مميز حيث أنه لأول مرة يتم تدريب مشترك بين القوات المصرية والروسية على أرض مصر.

إمتداد للعلاقات

ومن جانبه، قال اللواء محمد الغباري، المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية، إن مشاركة قوات المظلات الروسية في تدريب عسكري مع القوات المصرية، يشير إلى أن العلاقات العسكرية بين البلدين ترتفع إلى أعلى مستوياتها.

وأضاف "الغباري" في تصريح لـ"صدى البلد" أن قدوم المظلات الروسية بمعداتها العسكرية يساعد على نقل الخبرات العملية بشكل كبير، في مقابل استفادة القوات الروسية بالبعد الاستراتيجي ومسرح العمليات لبيئة متشابهة مع الاجواء السورية التي تعمل بها قوات روسية.

إستفادة من المعدات الروسية

وفي السياق ذاته، قال اللواء نبيل فؤاد، الخبير العسكري، إن مشاركة قوات المظلات الروسية مع القوات المصرية في تدريب عسكري لأول مرة يعد شيئًا طبيعيًا بين البلدين في ظل تفاهمات سياسية وعسكرية بينهم.

وأضاف "فؤاد" في تصريح لـ"صدى البلد" أن مصر شاركت مع دول عديدة تدريبات عسكريةكأمريكا والسعودية، لنقل الخبرات، موضحا ان تدريبات قوات مظلات روسيا ومصر نتيجة لتنامي العلاقات بين البلدين، موضحا أن مصر تستفيد من التدريب في الاطلاع على أحداث المعدات العسكرية الروسية والتدريب عليها وهو ما يعود بالخبرة على الضباط المصريين.

رسالة

كذلك، قال اللواء نصر سالم، رئيس جهاز الإستطلاع الأسبق، إن الدول الصديقة دائمًا تعقد تدريبات عسكرية مشتركة، لتبادل الخبرات العسكرية والفنية وغيرها، مشيرًا إلى أن تدريبات المظلات بين مصر وروسيا الذي يعقد حاليًا على أرض مصر تعتبر رسالة للعالم بمدى التقارب المصري الروسي في المجال العسكري خاصة وأنها تتم على أرض مصر.

وأوضح "سالم" في تصريح لـ"صدى البلد" أن هذه التدريبات تتم بأقل التكلفة على مصر نظرًا لانها تقام على أرض مصر، مؤكدًا أنها كانت تتم قبل ذلك ولكن ليست في مصر.

وأضاف: "سلاح المظلات الروسي يمتلك العديد من الخبرات والأجهزة الفنية الثقيلة والتي تكسب السلاح المصري العديد من الخبرات اللازمة وكيفية التعامل مع الأسلحة الروسية".