ذكر عوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أن الإعلام العربي يرفض التعامل مع الإسرائيليين وهو ما يقلل من فرص ظهورهم الإعلامي.
وقال جندلمان في حوار له نشره موقع المغرد الإسرائيلي منذ قليل إن الإعلام العربي الأجنبي يختلف في بعض الأمور عن الإعلام العربي لأنه يقابل إسرائيليين.
وزعم جندلمان أن السياسة السبب في هذا الأمر وقله ظهور الإعلاميين الإسرائيليين في الصحف أو القنوات الإسرائيلية قائلا ” العمل الصحافي يلزم الاستماع للآخر وتقديم الصورة للمشاهد وللقارئ بأكملها” مشيرا إلى أن الكثير من وسائل الاعلام العربي لا تتعامل مع الإسرائيليين.
اللافت أن جندلمان حاول التأكيد على تواصله مع الإعلاميين العرب في المرات القليلة التي يتم استضافته بها خاصة في التليفزيونات قائلا: “عندما أتحدث مع هؤلاء الإعلاميين خارج البث وعلى الصعيد الشخصي، أجد بأنهم أقل تشددا وأكثر فضولا بما يتعلق بإسرائيل. خلال السنوات الماضية تحدثت مع إعلاميين من جنسيات عربية مختلفة وهكذا كان الأمر مع جميعهم.”
وعن مسيرة التسوية وفرص عملية السلام اشار جندلمان إلى تباين وجهات النظر بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني قائلا ” للطرفين رؤية مختلفة فيما يتعلق بحل الدولتين. من وجهة النظر الإسرائيلية، حل الدولتين يقضي باعتراف فلسطيني بحقوق إسرائيل وبالنسبة لإسرائيل أيضًا فإن حل الدولتين هو بالفعل “حل الدولتين للشعبين” ومثلما يطالبنا الطرف الفلسطيني بالاعتراف بحقه في تقرير المصير، عليه هو أيضًا أن يقوم بالمثل ويعترف بحقنا في تقرير المصير.‎