قرر المستشار علي رزق رئيس هيئة النيابة الإدارية، فتح تحقيقات عاجلة في وقائع الإهمال والفوضى وسوء معاملة المرضى داخل مستشفى طب جامعة الأزهر فرع أسيوط، والتي تم تداولها إعلاميا مؤخرا.
وذكر بيان صادر عن هيئة النيابة الإدارية أن مركز المعلومات بالنيابة رصد أخبارا تشير إلى وجود حالة من الإهمال والفوضى داخل مستشفى طب جامعة الأزهر- فرع أسيوط نتيجة غياب الخدمات الطبية اللازمة للمرضى، مما يُلزم المرضى بشراء الأدوية من خارج المستشفى وذلك لعدم توافرها بالداخل، بالإضافة إلى انتشار الحيوانات الضالة في أروقة المستشفى.
وأضاف البيان أن الأخبار المنشورة تضمنت تضرر وشكوى العديد من المرضى من سوء الأحوال داخل المستشفى وحالة الإهمال الشديدة، فضلا عن عدم توافر العلاج والوصفات الطبية داخل المستشفى، وكذلك قيام الأطباء بمعاملة المرضى معاملة سيئة، وتضرر المرضى من انتشار القمامة داخل المستشفى والروائح الكريهة.