تظاهر مئات الأشخاص احتجاجا على إغلاق السلطات التركية مؤسسة إعلامية كردية مساء أمس .

وذكرت قناة (الحرة) الأمريكية اليوم /الأربعاء/ أن المئات قد تجمعوا في مظاهرة مسائية منددين بالقرار، بعدما اقتحمت الشرطة مكاتب محطة تليفزيونية وإذاعية كردية تنفيذا للقرار الحكومي بالإغلاق، الذي طال أيضا 11 مؤسسة إعلامية أخرى .

وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها "لا يمكن إسكات الصحافة الحرة"، وأدانوا إغلاق قناة (آي إم سي تي في) المدافعة عن قضايا الأكراد والمرأة والبيئة.

يذكر أن منظمة "مراسلون بلا حدود" قد دانت - في سبتمبر الماضي - الهجمات المباشرة لحكومة الرئيس رجب طيب اردوغان على الإعلام المستقل وحرية الإعلام، داعية أنقرة إلى العودة لمبادئ الديموقراطية.