في المرة المقبلة التي تتبضع فيها لشراء حاجياتك الغذائية، احسب تحرّكاتك بحذر شديد إذ أظهر تقرير جديد أن سوء التغذية حول العالم يشكّل تهديدًا على الصحة يفوق خطر تعاطي الكحول والمخدرات والتدخين .

قال تقرير اللجنة الدولية للزراعة والأنظمة الغذائية للتغذية إن سوء التغذية أودى بحياة أكثر من 225 ألف شخص سنويًا، مقارنة بالتدخين وتلوّث الهواء، حيث لا يتجاوز عدد ضحايا كلٍ منهما حوالي الـ 140 ألف شخص .

وفي أفريقيا، يتناول عدد متزايد من سكان المدن الأطعمة المعالجة، ما يترك القارة تعاني من البدانة من جهة، وسوء التغذية والوزن المنخفض من جهة ثانية.

وبحسب المدير التنفيذي للتحالف العالمي لتحسين التغذية، د. لورانس حداد، فإن ثلث سكان العالم يعانون من سوء التغذية، الذي يرتبط بأمراض كمرض القلب التاجي، وسكري النمط الثاني، والسرطان، وارتفاع ضغط الدم، وفقر الدم، وغيرها.

ويتوقّع التقرير أن يعاني ثلث سكان الأرض من البدانة المفرطة بحلول العام 2030.