أكد الدكتور إبراهيم عبد الوهاب سالم، القائم بعمل رئيس جامعة طنطا، أن استقلال الوطن ووحدة وسلامة أراضيه هدف مقدس لا يمكن التهاون فيه مهما غلا الثمن وعظمت التضحيات، وأن الإرادة والعزيمة والإصرار والتخطيط والتفكير العلمي والاستعداد كانوا من أهم العوامل الكفيلة بتحقيق الآمال والطموحات لتظل رايات الوطن خفاقة في سماء المجد.

جاء ذلك بمناسبة احتفال المصريين بالذكرى الثالثة والأربعين لانتصارات حرب أكتوبر عام 1973.

كما وجه الدكتور إبراهيم سالم التحية والتقدير والإجلال إلى أبطال تلك الملحمة التي جسد فيها الجيش والشعب المصري أروع صور البطولات وأسمى آيات التضحية والفداء، وحققوا بصلابة إرادتهم ما ظن الكثير أنه أصبح من المستحيل.

وأشار أن نصر أكتوبر يعد من أعظم الأحداث في تاريخ مصر المعاصر حيث تحررت الأرض والإرادة، وعاد كامل التراب الوطني إلى السيادة المصرية، راجيًا أن تبقى تلك الانتصارات حية ونابضة في وجدان وعقول الأجيال المتعاقبة بما يؤكد قدرة المصريين على صنع المعجزات متى أرادوا ذلك.