كشف المتحدث باسم شركة “إر. تي. إيه” الروسية المصنعة لأجهزة الرادار لـوكالة الأنباء “سبوتنيك”، أن محطة رادار حديثة من طراز “فورونيج-دي إم” اكتشفت للمرة الأولى صاروخا بالستيا شمال شرقي روسيا.
وأوضح جهاز الإعلام التابع لشركة “إر. تي. إيه” أن محطة الرادار التي اكتشفت للمرة الأولى الهدف البالستي الحقيقي تقع قرب مدينة ينيسيسك بإقليم كراسنويارسك في شطر روسيا الآسيوي، وأن الهدف المكتشف كان يطير من أمريكا الشمالية.
وأضاف جهاز الإعلام أن اكتشاف الهدف أكد صحة القرار بشأن تصنيع الطراز الجديد من محطات الرادار لتأمين الدفاع عن الوطن. ولم تكشف الشركة متى تم اكتشاف الهدف الحقيقي.