خطفت مصممة الأزياء الإماراتية منى المنصوري الانظار في مدينة النور وعاصمة الموضة العالمية باريس خلال أسبوع الموضة الفرنسي الذى اختتم فعالياته أمس.

وطرحت المنصوري مجموعتها الجديدة من خطوط الموضة العالمية خلال أسبوع الموضة الفرنسي بالعاصمة باريس حيث ارتدت عارضات الأزياء العالميات مجموعة رائعة من الفساتين جمعت بين التنوع والسحر والإبهار مع الاعتماد على التطريز الذهبي من أجل العودة به إلى عالم الموضة من جديد .

وقالت منى المنصوري انها قدمت مجموعة جديدة من الأزياء أعادت فيها موضة التطريز بالذهبي والشورافسكى والأحجار الكريمة وكانت المجموعة راقية وفخمة غنية بالتطريزات الذهبية في محاولة جادة لإعادة التطريز الذهبي للموضة مرة أخرى.

وأضافت أن المجموعة الجديدة تميزت بالمزج بين البساطة والأناقة والانسيابية في التصميم وحملت نماذج غنية من التطريز بالذهبي لإعادته إلى خطوط الموضة العالمية من جديد .

وأشارت إلى ان المجموعة الجديدة لاقت استحسانا كبيرا من كافة المتابعين لأسبوع الموضة الفرنسي الذى جمع كل ملوك الموضة على مستوى العالم حيث تعتبر باريس هي عاصمة الموضة العالمية.

وقالت إنها خلال المؤتمر الصحفي الذى أعقب عرض الأزياء بمشاركة وسائل إعلام عالمية أوصلت مجموعة من الرسائل المشفرة إلى كل المتابعين أهمها أن العرب والمسلمين ليسوا ارهابيين ولكنهم منفتحين على كل جديد في العالم مضيفة أن ظهورها بالعباءة الخليجية والحجاب كان مثار استحسان واستغراب المشاركين في المؤتمر الصحفي بسبب إصرارها على الاحتفاظ بهويتها العربية الاسلامية رغم أنها من كبار المصممين على مستوى العالم .

ونوهت خلال المؤتمر الصحفي إلى أن حجاب المرأة المسلمة نوع من الحشمة والوقار ولكنه ليس لحجب الافكار الجريئة مما كان له أثرا طيبا في نفوس المشاركين .