بعد وصول الجرام لـ 500 جنيه.. خبراء:

السيطرة على غلاء الذهب مرهون بضبط السوق السوداء للدولار

شعبة الذهب :

الجرام يسجل 500 جنيه و«الدولار» يضرب الصناعات الذهبية

واصف:

غلاء الذهب بشكل غير مسبوق لتحكم «السوق السوداء» في سعر الدولار

قفزة للذهب هى الأولى من نوعها حينما سجل الجرام 500 جنيه مصري لعيار 21 مساء الثلاثاء بالتزامن مع اقتراب سعر صرف الدولار من الـ 14 جنيها بالسوق السوداء، و رغم أن سعره انخفض بمقدار 12 جنيها للجرام صباح اليوم، إلا أن هذا التوتر الذي يصيب أسعاره بمجرد ارتفاع أو انخفاض سعر صرف الدولار يدفعنا ليحث العلاقة بين سعر الذهب و السوق السودا، ومستقبل الصناعات الذهبية في ظل مواصلة السوق السوداء رفع سعر الدولار ...

السطور القادمة تجيب عن ذلك..

السوق السوداء

في البداية، قال صلاح عبد الهادي، سكرتير شعبة الذهب في الغرفة التجارية، إن أزمة ارتفاع أسعار الدولار في السوق السوداء تعد السبب الرئيسي في أرتفاع أسعار الذهب الذي قفز إلى أعلى معدلاته في الساعات القليلة الماضية، لافتًا إلي أن العلاقة بين الدولار والذهب وثيقة وطردية.

وأوضح"عبد الهادي" في تصريح خــاص لـ"صدي البلد"، أن قرار تعويم الجنيه والذي لم يعلن عنه رسميًا سيشعل أسعار الذهب أكثر من الوقت الحالي، ولا يتوقع انخفاضه إلا في حالة ضبط أسواق الدولار السوداء.

سعر الدولار

ومن جانبه، أكد المهندس رفيق العباسي، رئيس شعبة الذهب باتحاد الصناعات، أن سعر الذهب مرتبط ارتباطًا طرديًا بأسعار الدولار، فكلما زاد سعر الدولار زاد سعر جرام الذهب؛ حيث وصل اليوم سعر الجرام الـ21 إلى 500 جنيه بسبب ارتفاع الدولار.

وحذّر "العباسي" في تصريح لـ"صدى البلد" من أن مستقبل الصناعات الذهبية في مصر في خطر نتيجة ارتفاع الأسعار، ما يعني أن هذه الصناعة بدأت تدخل إلى نفق الركود، لافتًا إلى أنه لا يمكن توقع أسعار للذهب خلال الأيام المقبلة، لأنه يعتبر سلعة حرة مرتبطة بالدولار والبورصة.

وأوضح أنه لا يمكننا أن نوجه الدولة كيف تتصرف لإنقاذ مستقبل الصناعات لأن الحكومة ليس لها يد في تحديد الأسعار بسبب ارتباط الذهب ببورصة الدولار.

البنوك

وفي السياق ذاته، قال الدكتور وصفي أمين واصف، رئيس الشعبة العامة للذهب والمصوغات بالاتحاد العامللغرف التجارية، إن أسعار الذهب في الوقت الحالي وصلت لمستويات لم يسبق لها مثيل من قبل، لافتًا إلى أن العلاقة بين الذهب والدولار تعد متوازية وتتأثر أسعار الذهب مباشرة بالدولاروذلك بالتزامن مع ارتفاع أسعار الدولار في السوق السوداء لــ 14 جنيهًا.

وأوضح "واصف" في تصريح خــاص لـ"صدي البلد"، أن التعامل في اسواق الذهب يحدد علي أساس أسعار الدولار في السوق السوداء وذلك بسبب أن البنوك لا تمول عمليات الشراء لذلك ترتفع أسعاره، مشيرًا إلي أن في حالة تعويم الجنيه سيشعل أسعار الذهب لأعلي من المعدلات الحالية ويعزف الناس عن شرائه.