قال الدكتور مدحت نجيب رئيس حزب الأحرار، إن عدم إلتزام قائدي المركبات بتعليمات المرور بما يعرف بـ”الإنفلات المروري” ، وغياب الإنضباط في الشوارع والطرق السريعة ، بالإضافة الي سوء حاله الطرق وعدم تخطيطها بأسلوب علمي ، والسلوكيات الخاطئة للمواطنين وعدم إحترام الأخرين ، كلها عوامل رئيسية في زيادة معدلات حوادث الطرق .
وأضاف رئيس الحزب في بيان له، أن مصر من أسوأ الدول في حوادث الطرق ، وتابع قائلا : أعتدنا أن نسمع بشكل يومي عن وقوع حوادث ينتج عنها مئات من القتلي والجرحي ، مؤكدا علي ان حوادث الطرق تكبد الدولة ليس خسائر في ارواح البشر فقط بل خسائر إقتصادية تقدر بالمليارات سنويا، الأمر الذي يتطلب معه إيجاد حلول سريعه للحد من وقوع الحوادث .
وأشار رئيس الحزب، الي ضرورة إدخال تعديلات جديدة علي قانون المرور الحالي ، وإعادة تأهيل الطرق خاصة الرئيسية وعمل دورات تدريبية لكل مواطن ينوي إستخراج رخصة قيادة جديدة للتعريف بقواعد المرور وأخلاقيات القيادة ، و تفعيل القوانين الرادعة ضد من يخالف آداب السير للحد من تلك الكارثة .

وطالب رئيس الحزب، الحكومة بعمل دراسة لمعرفه التحديات والصعوبات الحقيقية التي تتسبب في وقوع حوادث الطرق وفك الإشتباك والتكدث المروري ووضع خطة لمعالجة تلك المعوقات وتلافي الحوادث والكوارث التي تحصد أرواح أبنائنا بشكل يومي .