قام رجل أسود، يدعى “بيل سميث”، برفع دعوى قضائية ضد ضابط شرطة أمريكى، متهما إياه باستخدام القوة المفرطة معه وتعذيبه خلال إلقاء القبض عليه عام 2014 بمدينة “لورين” بولاية “أوهايو” الأمريكية.
وأظهر مقطع فيديو تم التقاطه خلال القبض على “سميث”، وتم نشره مؤخرا، الشرطى “زاكارى فيرينك” وهو يقتاد “سميث” إلى سيارة الشرطة ثم يصدم رأسه بزجاج السيارة بعنف، الأمر الذى أدى إلى تحطم زجاج السيارة.
ونقلت صحيفة “ميرور” البريطانية عن رئيس شرطة مدينة “لورين”، قوله إن “سميث” قاوم ضباط الشرطة خلال إلقائهم القبض عليه، مضيفا أن الضباط كانوا فى المنطقة للتحقيق فى قضية إتجار فى المخدرات كان “سميث”، وهو تاجر مخدرات معروف بميله للعنف، متورطا فيها؛ واستطرد قائلا إنه قاوم ضباط الشرطة وحاول التخلص من الدليل بابتلاعه.
وذكرت “ميرور” أن “سميث” اعترف بمحاولته التخلص من الدليل ومقاومة ضباط الشرطة فى نوفمبر الماضى، لكنه قرر مقاضاة الضابط الذ ألقى القبض عليه لاستخدامه القوة المفرطة معه وانتهاكه حقوقه، وهى تهم أنكرها ذلك الضابط أمام المحكمة، التى لم تتخذ بعد قرارا فى القضية.