تبدأ السفيرة مشيرة خطاب، مرشحة مصر لمنصب مدير عام اليونسكو، اليوم زيارة إلى العاصمة الفرنسية باريس للالتقاء بكبار المسئولين الفرنسيين والدول الأعضاء بالمجلس التنفيذي لليونسكو.

وصرح السفير نهاد عبد اللطيف، مدير الحملة الانتخابية لخطاب اليوم بأن المرشحة المصرية قامت على مدار الأسابيع الماضية بجولة خارجية شملت عدة محطات وشهدت نشاطًا مكثفًا في التواصل مع الدول المختلفة والترويج للترشيح المصري.

وأوضح عبد اللطيف أن مشيرة خطاب التقت في مطلع جولتها على هامش قمة حركة عدم الانحياز في فنزويلا مع العديد من الوزراء وكبار المسئولين من الدول الأعضاء بالمجلس التنفيذي لليونسكو، والذين رحبوا بالترشيح المصري وأشادوا بخبرة ومؤهلات الوزيرة مشيرة خطاب، والتي تمكنها من الفوز بهذا المنصب الدولي المرموق، كما أعرب الكثير منهم عن تقديره لاختيار مصر لسيدة ذات سجل مشرف من الإنجازات كنموذج رائد للمرأة المصرية والعربية والإفريقية.

كما التقت خطاب على هامش الشق رفيع المستوى من الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك مع عدد آخر من الوزراء وكبار المسئولين لذات الغرض. وأوضح السفير نهاد عبد اللطيف أن هذه اللقاءات تهدف أيضًا إلى التعرف على أولويات واهتمامات الدول المختلفة فيما يخص مجالات عمل اليونسكو.

وفي ذات السياق، قامت المرشحة المصرية بزيارة العاصمة الأمريكية واشنطن حيث التقت بعدد من كبار المسئولين بالإدارة الأمريكية، وكذلك مجموعة من الشخصيات القريبة من دوائر صنع القرار سواء بالحزبين الجمهوري والديمقراطي أو بمراكز الأبحاث المتخصصة بما في ذلك تلك المعنية بالتعليم والثقافة والتراث الإنساني والطبيعي.

ومن ناحية أخرى، شاركت مشيرة خطاب في كاس العالم لاناكتس والذي عقد في مدينة تورونتو بـكندا حيث تهدف هذه المبادرة العالمية الي بناء جسور التواصل والتفاهم بين شباب الجامعات في مختلف أنحاء العالم ورفع قدرات الشباب وتمكينهم من تنفيذ مشروعات ترتقي بالخدمات المقدمة الي المناطق المحرومة. هذا وقد شارك في مسابقة كاس العالم فريق الطلبة والطالبات بالجامعة البريطانية بالقاهرة والذي يتكون من ٤٥ طالب وطالبة .