عالم أزهري: الملحد مريض يحتاج لعلاج وأحذر من مناقشته على الفضائيات

قال الدكتور عبد المنعم فؤاد، عميد كلية العلوم الإسلامية للوافدين بجامعة الأزهر، إن الإلحاد ليس مُنتشرًا في مصر، بدليل كثرة المساجد والكنائس والمُوحدين بالله تعالى.

وأضاف «فؤاد» خلال لقائه ببرنامج «حضرة المواطن»، أنه يوجد عدد قليل من الملحدين الذي ينكرون وجود الله تعالى والأديان السماوية والرسول -عليهم السلام-، مؤكدًا أن هؤلاء مرضى أصابهم صداعٌ فكريّ، ويحتاجون إلى العلاج، ورصد أعدادهم، وعلى المجتمع احتواؤهم.

وطالب العالم الأزهري، ببحث الأسباب التي تؤدى إلى الإلحاد بطريقة علمية للتوصل إلى علاجها لكي يستقيم فكر هؤلاء، محذرًا من مناقشة الملحدين على الهواء عبر برامج «التوك شو»، لأن ذلك ليس في مصلحة الجميع، مشيرًا إلى أن بعض وسائل الإعلام تبحث عن الإثارة باستضافتهم أصحاب الفكر الشاذ المريض من أجل كسب مزيد من أعداد المشاهدين والتربح من الإعلانات.

وتعجب من استضافة البرامج الفضائية لمن ادعوا الإلوهية والنبوة وأنهم دابة الأرض التي تخرج في آخر الزمان، ناصحًا المسئولين عن الفضائيات بتقديم ما يفيد المجتمع وعدم عرض الإثارة لجلب مزيد من الإعلانات.

أضف تعليق