قد يكون صيد الأسماك للبعض أمرًا مملًا لا عنصر مفاجأة فيه، إلا ان ما حصل مع هذين الصيادين كان أشبه بالخرافة، إذّ صُدما بخروج مئات الأسماك من النهر مباشرة بعدما نشرا الشباك بداخله.

واللافت أن الرجلين لم يتمكنا من التحرك نتيجة ما حصل فإستمرا داخل المياه.

يُذكر أن الحادثة صورت في جنوب شرق آسيا ولم تعرف هُوية الصيادين.