أعربت وزارة الخارجية الباكستانية اليوم الأربعاء عن قلقها حيال رفض حق النقض (الفيتو) الذي استخدمه الرئيس الأمريكي باراك أوباما فيما يخص تفعيل قانون (العدالة ضد رعاة الارهاب)، المعروف باسم (جاستا) الأمريكي والذي أقره الكونجرس لاستهداف الدول ذات السيادة.

وأفادت وزارة الخارجية الباكستانية - على موقعها الألكتروني - بأن باكستان أعربت في وقت سابق عن قلقها من اعتماد تشريعات محلية تطبق بنودها خارج الحدود.

وقد أعربت العديد من الدول في أنحاء أوروبا والشرق الأوسط عن مخاوف مماثلة من تفعيل قانون جاستا.

ويسمح القانون للناجين وعائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر 2001 بمقاضاة دول أجنبية في قضايا "الإرهاب".

جدير بالذكر أن رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف قد شدد - في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ71 - على أن الإرهاب ظاهرة دولية يجب معالجتها بشكل شامل في جميع أشكالها، وأن المجتمع الدولي يجب أن ينسق جهوده حيال ذلك، مؤكدا أن هذه الجهود يجب أن تؤخذ مجتمعة وليس من جانب واحد من خلال تمرير قوانين تطبق خارج الحدود وتستهدف دولا بعينها.