افتتح الدكتور عصام الكردي، نائب رئيس جامعة اﻻسكندرية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والمكلف بتسيير اعمال الجامعة، اليوم الأربعاء، احتفالية كلية الآداب باليوم الثقافي المصري الصيني "على طريق الحرير"، بحضور تشان يونغ ين المستشار الثقافي لسفارة جمهورية الصين الشعبية بالقاهرة، وتشين تشاو منغ، قنصل جمهورية الصين الشعبية بالقاهرة.

كما حضر الحفل الدكتور هشام جابر، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، وعمداء ووكلاء الكليات وطلابجامعة اﻻسكندرية والطﻻب الصينيين الدارسين للغة العربية بمركز تعليم اللغة العربية للأجانب التابع لكلية الآداب ذلك بمركز مؤتمرات الجامعة بسموحة.

بدأت اﻻحتفالية بطابور العرض الذي شارك فيه الطﻻب الصينيون وطﻻب جامعة اﻻسكندرية حاملين اﻻعﻻم المصرية والصينية وتضمن برنامج اﻻحتفال عرض فيلم تسجيلى عن المناطق السياحية بكل من مصر والصين ،ومحاضرة عن العﻻقات الثقافية بين مصر والصين قدمتها ا.د ناهد إبراهيم أستاذ اﻻدب والترجمة بكلية اﻻلسن جامعة عين شمس، ومعرض للمنتجات المصرية الصينية، وبوفيه فولكلورى مصرى صينى، واوبريت الليلة الكبيرة باداء الطﻻب الصينين ، وعرض فولكلورى مصرى وعروض لفرقة الموسيقى العربية.

واكد الدكتور عصام الكردى على حرص جامعة الإسكندرية على تقوية اواصر التبادل العلمى والثقافى بينها وبين مختلف الجامعات ومن بينها الجامعات الصينية حيث تم ايفاد عدد من طﻻب الدراسات العليا - جامعة اﻻسكندرية الى الصين لدراسة اللغة الصينية وعلى الجانب الآخر استقبلت جامعة اﻻسكندرية طﻻب من الصين للتعلم بها خاصة تعلم اللغة العربية.

ومن جانبها أكدت المستشارة الصينية تشان يونغ ين فى كلمتها على عمق العلاقات التى تربط بين مصر والصين، مشيرة إلى أثر طريق الحرير ودوره التاريخي أكثر من ألفي عام في التعاون التجارى ونقل اﻻفكار والثقافات واللغة والعادات والتقاليد، موضحة ان سياسة " الحزام والطريق " التي أعلن عنها الرئيس الصينى سوف تحقق منافع كثيرة لكل من الصين ومصر وبلدان اسيا الوسطى والمنطقة العربية التى تمثل امتدادا لطريقى الحرير البرى والبحري.