ألزمت المحكمة العليا بإنجلترا، نادى توتنهام هوتسبير الإنجليزي بدفع تعويض قدره 7 ملايين جنيه إسترلينى للاعبه الشاب السابق رضوان حامد، بعد أن تعرض الأخير لعدة أضرار "دماغية" فى المخ، بعدما فسخ النادى الإنجليزى تعاقده معه.
وكان المهاجم قد عانى من مشاكل فى القلب عام 2006 حينما كان عمره 17 عاما ومع ذلك قرر الجهاز الطبى للسبيرز السماح له بممارسة كرة القدم، وتسبب قرار توتنهام في سقوط اللاعب مغشيا عليه فى حالة إغماء شديدة بإحدى مباريات توتنهام فى بلجيكا بأغسطس عام 2006.
وذكرت صحيفة "ديلى ميل" الإنجليزية، أن قاضى المحكمة العليا أصدر قرارا، يلزم توتنهام بفسخ التعاقد مع رضوان، وتعويضه بالمبلغ المذكور، بعد استمرار القضية فى المحاكم لمدة 10 أعوام.
ولم ينتقل اللاعب الذى يحمل الجنسية الإنجليزية لأى نادى بعد تجربة توتنهام، ليسدل الستار مبكرا على مشواره داخل ملاعب كرة القدم.