أكد بحث أجراه الطبيب يحيى أحمد فايد المعيد بقسم الجراحة بمعهد الكبد القومي بجامعة المنوفية للحصول علي درجة الماجستير في جراحة الكبد والبنكرياس والقنوات المراريه وجود مضاعفات بنسبة تصل الي 5 ، 49% في القنوات المرارية لدي مرضي زراعة الكبد في حالة وجود تغيير تشريحي في القنوات المرارية لدي المتبرع الحي للقناة المرارية اليمنى المصحوب بقصر في طول القناة المراريه لدى المتبرع .

وعادة يصاحب هذا النوع وجود أكثر من قناة مرارية وتكون ذات قطر صغير مما يشكل صعوبات تقنيه اثناء توصيلها لدى مريض الزرع، وأوضح الباحث أن مضاعفات القنوات المرارية من أكثر المضاعفات شيوعا ما بعد عمليات زراعة الكبد، لذا كان الهدف من البحث هو دراسة العلاقة بين التغير التشريحي للقنوات المرارية لدى المتبرع الحي لزراعة الكبدفي البالغين وتأثير ذلك على المستقبل.

وأوصى الباحث بضرورة الاهتمام وأخذ الحذر عند وجود هذا النوع اثناء عملية فصل الفص الأيمن لدى المتبرع والاهتمام بخط الفصل اثناء عملية فصل الفص الايمن، حيث تعد أهم الخطوات التي تؤثر على حدوث مشكلات لدى المستقبل.

تكونت لجنة الإشراف والمناقشة من الدكتور إبراهيم عبدالقادر سلامة أستاذ الجراحةبمعهد الكبد القومي جامعة المنوفية والدكتور السيد أحمد عبدالحفيظ سليمان أستاذ الجراحةبمعهد الكبد القومي بجامعة المنوفية والدكتور محمد فتحي عبد الغفار أستاذ الجراحة بكلية طب عين شمس مناقشا خارجيا والدكتور إسلام إسماعيل أيوب مدرس جراحة الكبد والقنوات المرارية بمعهد الكبد القومي بجامعة المنوفية والدكتور حازم متولي عمرمدرس الاشعة التداخلية معهد الكبد القومي جامعة المنوفية.