طالب المتهم أحمد أبو بركة من محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار معتز خفاجى ، خلال جلسة إعادة محاكمة محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان و36 آخرين من قيادات جماعة الإخوان، فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ"غرفة عمليات رابعة"، تسجيل أن المحكمة تمنعه من استمراره فى تقديم مرافعته.

وأكد أن لديه 150 دفعا يجب أن يقدمها امام المحكمة ، فطلبت المحكمة من المتهم الماثل ابداء كل هذه الدفوع فى مذكرة شارحة ، فطلب المتهم من المحكمة ان تمكنه من كتابة مذكرته فى السجن وتوفير الورق اللازم له ، وأمرت بادخاله القفص.

كانت محكمة النقض قضت فى ديسمبر من العام الماضى بقبول طعن 37 متهمًا من أصل 51 في القضية على الأحكام الصادرة ضدهم التى تراوحت ما بين الإعدام والسجن المؤبد.

ووجهت النيابة العامة للمتهمين تهمًا عدة منها "إعداد غرفة عمليات" لتوجيه تحركات تنظيم الإخوان بهدف مواجهة الدولة وإشاعة الفوضى فى البلاد عقب فض "اعتصامى رابعة العدوية والنهضة"، والتخطيط لحرق الممتلكات العامة والكنائس.