قررت نيابة أمن الدولة العليا، إخلاء سبيل وائل فوزى محمود، القيادى بالجبهة السلفية، بتدابير احترازية، على ذمة التحقيقات التى تجريها النيابة على خلفية الدعوات التحريضية لتظاهرات 28 نوفمبر الماضي، والتي دعت إليها الجبهة السلفية، وعرفت إعلاميًّا بجمعة "حمل المصاحف".

وأسندت النيابة العامة للمتهم وآخرين فى القضية 682 لسنة 2014 حصر أمن دولة، ارتكاب جرائم التحريض على أعمال عنف، والدعوة لقلب نظام الحكم، كما جاء بمحاضر تحريات الأمن الوطني.

وتضم القضية 16 متهماً من قيادات الجبهة السلفية، حيث حصل جميعهم على إخلاء سبيل.