تتنامى عمليات إنتاج السيارات المتصلة بشبكة الإنترنت بوتيرة متسارعة فى الأسواق الناضجة والصاعدة للسيارات على حد سواء، وفقاً لأحدث التوقعات الصادرة عن مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر .
ورجحت "جارتنر"، فى بيان لها اليوم الأربعاء، أن يصل إنتاج السيارات الجديدة المجهزة بالقدرة على ربط البيانات بالشبكة، إما عن طريق وحدات الاتصال المدمجة أو أجهزة الهواتف المحمولة، إلى 4.12 مليون سيارة خلال عام 2016، سيرتفع ليبلغ 61 مليون سيارة بحلول عام 2020 .
وتعرف مؤسسة جارتنر السيارة المتصلة بالشبكة على أنها السيارات القادرة على الاتصال لاسلكياً بقناة مزدوجة مع الشبكة الخارجية، بهدف توفير المحتوى والخدمات الرقمية، ونقل بيانات القياس الخاصة بالسيارة عن بعد، ما يتيح إمكانية المراقبة والتحكم عن بعد، أو إدارة النظم الداخلية فى السيارة .