بدأت أعمال اللجنة العليا المشتركة بين مصر والسودان والتي تعقد لأول مرة على المستوى الرئاسي بعد أن كانت تعقد على مستوى رئيسي الوزراء، بقصر الاتحادية الرئاسي بمصر الجديدة برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي والرئيس السوادني عمر البشير.
وتهدف اللجنة لبحث عدد من الموضوعات المهمة خاصة التعاون الاقتصادي والمالي، وتيسير التبادل التجاري، وتأثير افتتاح منفذ أرقين على التجارة البينية، ورفع القيود الجمركية على السلع بين البلدين.