رحب الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالرئيس السودانى عمر البشير والوفد المرافق له، مشيرًا إلى العلاقة الخاصة التى تربط البلدين والشعبين الشقيقين وما يجمعهما من تاريخ مشترك وامتداد بشرى متصل عبر الحدود على نحو يجمع الشعبين المصرى والسودانى أشبه بشعب واحد فى بلدين يشكلان موطنا مشتركا لهما.
وأضاف الرئيس السيسي فى كلمة خلال اجتماع اللجنة العليا المشتركة، تمر العلاقات بين مصر والسودان بلحظة هامة فى تاريخها، ويتعين علينا البناء على هذا الترابط الاجتماعى والثقافى الفريد بين الشعبين والذى يرضب بجذوره نحو التاريخ نحو افاق مستقبلية ارحب، وذلك من خلال تكثيف التعاون المشترك فى شتى المجالات.