يعتقد أن الهندي الأصل، البريطاني الجنسية “كرم تشاند” صاحب أطول زيجة في العالم، هو ورفيقة “دربه كرتاري”، إذ استمرت علاقتهما على مدى 90 سنة قبل أن يرحل تشاند الأسبوع الماضي في مستشفى بلندن عن عمر 111 عاما، بعد أن أصبح وزوجته مشهورين نهاية العام الماضي وهما يتوجان زواجا استمر لتسعة عقود.
ونقلت صحيفة “هندوستان تايمز” أن الرجل مات في ظروف طبيعية بالمستشفى بعد ستة أسابيع فقط من احتفاله بعيد ميلاده الـ 110. وستجري طقوس تشييعه في 8 أكتوبر الجاري في جيرلنجتون حيث يقيم.
وتبلغ زوجته “كرتاري” من العمر 103 سنوات، وقد تزوجت صغيرة في سن الـ 13 وهذا عادي في شعوب الهند والعديد من دول العالم، خاصة أن الزواج جرى قبل تسعة عقود وقد تغير العالم كثيرا في هذه السنين الطويلة.
وتقول عائلتهما إنهما كانا متوافقين جدا إلى آخر لحظة، وطوال حياة تشاند لم يُسمع أنه اختلف مع زوجته أو تجادلا أبدا، حيث كانا يعيشان في منزل بمنطقة غيرلنغتون في برادفورد، غرب يوركشاير، وذلك بجوار ابنهما بول الذي أبدى أثرا عميقا لرحيل والده، بحسب ما نقلت صحيفة “ميترو” البريطانية، عنه: “لقد فجعنا لموته. ليس كل الناس يعيشون إلى هذه السن”.
ولد تشاند سنة 1950 في أسرة تعمل بالفلاحة في قرية كراري الواقعة بإقليم جالاندهار في البنجاب، خلال الحكم البريطاني، في وقت كان المرء يستغرق فيه ستة أسابيع للوصول إلى الهند عبر عبور قنال في المنطقة.
وقد قرر الزواج من كرتاري وتم ذلك في 1925 أي في سن الـ 22، وفق طقوس السيخ، وقد هاجرا إلى برادفورد في شمال إنجلترا سنة 1965 عندما استبدل الزوج عمله الشاق كمزارع إلى العمل في مطاحن الصوف بالمدينة.
وتحافظ العائلة التي تنحدر منهما والتي تتكون من أربعة أجيال على علاقة وثيقة بين أفرادها، حيث لهما ثمانية من الأولاد، و27 من الحفدة، والعشرات من أبناء الأحفاد.
ابنه “هربهجن داس”، الذي تقاعد من عمله كمدير بنك في باتيالا ويبلغ من العمر 67 عاما، يعيش في قريتهم الأم في كراري في جالاندهار، وقد صرّح بأن والديه دعيا من قبل الملكة قبل عامين في قصر باكنغهام ليحصلا على وثيقة أطول زواج في تاريخ بريطانيا.
وسبق لـ”تشاند” أن أفصح عن سر حياته الطويلة قائلا: “كل واشرب ما تريد ولكن افعل ذلك باعتدال، لا تسرف.. بالنسبة لي لم أتوقف عن التمتع بحياتي ذات يوم”.
ويوضح أكثر أنه دائما ما يتناول طعاما صحيا وجيدا ويبتعد عن المواد المصنعة، ويميل بشكل أكثر إلى الزبد والحليب والزبادي الطازج، أي منتجات الحليب عموما.
وقد ذكر قبل 4 سنوات وكان يحتفل بزواجه الـ 86 أنه سعيد بهذه السنوات الطويلة من الزواج، لكنه يعلم أن القدر عندما يحل فسوف يفرقهما.. “وهذه في نهاية الأمر إرادة الله التي يتقبلها المرء. ولكن نحن حقا نعيش وعشنا حياة سعيدة”.
وبرحيله الأسبوع الماضي فقد أكمل بالضبط 90 عاما من الزواج و291 يوما أي أكثر من نصف العام الـ 91 وهو ما يجعله على أكثر الظن الزواج الأطول في العالم، حيث لم يسبق تسجيل حالة تفوقها في موسوعة غينيس للأرقام القياسية.
يشار إلى أن أطول زواج كان قد سجل في غينيس بلغ 86 سنة لاثنين من الأزواج الأميركيين وهما هربرت وزلميرا فيشر، وقد رحلا عن العالم مؤخرا.
وبالنسبة لتشاند فهو يعتبر أطول المعمرين في المملكة المتحدة، وقد سجل ذلك في موقع المعمرين البريطانيين، أما أطول النساء عمرا في البلاد فهي البريطانية بيسي كام، وتبلغ من العمر 112 عاما وتعيش جنوب يوركشاير.