كلفت لجنة الوظائف القيادية بالأزهر الشريف الوكيل الشرعى لمنطقة أسيوط الأزهرية، الشيخ أحمد عبد العظيم، بتسيير أعمال رئيس الادارة المركزية للمنطقة بصفة مؤقتة ولحين شغلها بصفة أصلية وفقاً لأحكام القانون .
وقال بيان للجنة اليوم، إن عبد العظيم شغل منصب وكيل المنطقة للعلوم الشرعية منذ سبتمبر الماضي، خلفاً للدكتور على عبد الحافظ الذى رقى رئيساً للإدارة المركزية لمنطقة سوهاج الأزهرية.
يذكر أن الشيخ أحمد عبد العظيم حاصل على ليسانس الشريعة والقانون 1986م بتقدير جيد، ودبلوم الدراسات العليا فى التربية بتقدير جيد، والماجستير المهنى فى العلاقات العامة، ودورة حزم المراجعة الخارجية، والدورة المتقدمة من الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، والرخصة الدولية لقيادة الحاسب، ودبلومة العلاقات العامة وخدمة العملاء ودبلومة التنمية البشرية ToT ، وسافر مبعوثا من قبل الازهر لدولة الفلبين عام 2000/ 2004 للتدريس ونشر الثقافة الإسلامية، ويكتب المقال، وله العديد من المؤلفات أحكام الصوم والاعتكاف على المذاهب الأربعة، وفريضة الحج وصايا وأحكام وتوجيهات على المذاهب الأربعة، والصداق فى عقد النكاح دراسة فقهية مقارنة، والخطب المنبرية مترجم للغة الفلبينية ورياض الندى فى سيرة النبى المرتضى" تحت الطبع"، وكان يعمل معلم خبير بمنطقة أسيوط الأزهرية، وتدرج فى المناصب التعليمية حتى وصل إلى مدير عام العلاقات العامة بمنطقة أسيوط الأزهرية، حتى صدور قرار بتعيينه وكيلا شرعياً للمنطقة، ثم تكليفه بتسيير أعمال رئيس الإدارة المركزية .