أعلنت مسؤولة السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موجيريني أن بروكسل ستواصل جهودها الرامية إلى تحقيق المصالحة في سوريا، بما في ذلك في منطقة حلب.

وذكرت "قناة "روسيا اليوم" نقلا عن موجيريني اليوم، بعد وصولها إلى بروكسل للمشاركة في المؤتمر الدولي للمانحين لأفغانستان ، إن الاتحاد الأوروبي سيبذل كل جهوده لدعم العملية السلمية في سوريا، بما في ذلك في حلب، وسيواصل العمل على تحقيق المصالحة في هذا البلد بالتعاون مع الأمم المتحدة وغيرها من الشركاء الدوليين.

يذكر أن الولايات المتحدة قد أعلنت في وقت سابق تعليق مفاوضاتها مع روسيا، واتهمتها بعدم الوفاء بالتزاماتها بموجب اتفاق أبرم الشهر المنصرم بشأن إعادة تفعيل الهدنة في سوريا.