وجهت الشرطة البريطانية 6 تهم بالإرهاب لمواطن بريطاني، شملت خطط لإخفاء هجوم إرهابي، إضافة إلى العضوية في تنظيم داعش.

كما شملت التهم الموجهة إلى ساماتا أولاه /33 عاما/ من كارديف القيام بتدريبات إرهابية، والاستعداد لشن هجوم إرهابي في البلاد، واستخدام مدونته على الإنترنت لتشفير برامج لاستخدامها في عمليات إرهابية.

وذكرت الشرطة أن أنشطة المتهم تهدف "إلى مساعدة آخر أو آخرين لارتكاب أعمال إرهابية"، كما امتلك خزانة إلكترونية على شكل زر معدني به نظام تشغيل كومبيوتر، للتحريض والإعداد وارتكاب أعمال ارهابية، وامتلاكه كتبا حول "أنظمة الصواريخ الموجهة".

وذكرت شرطة العاصمة "ميتروبوليتان" أن اعتقال أولاه في شوارع كارديف كان مخطط له مسبقا، ونتيجة لتحقيقات استباقية من قبل وحدة مكافحة الإرهاب التي عملت مع وحدة مكافحة الإرهاب والتطرف بشرطة ويلز.