أكد محمد سعد رئيس الإدارة المركزية للتعليم الثانوي والخاص والدولي، أن الوزارة الآن تجري تحقيقاتها للتأكد من صحة واقعة اغتصاب طفل داخل إحدى المدارس الدولية بالمعادي.

وأشار "سعد" في تصريح خاص لموقع صدى البلد أنه جار التاكد من صحة الواقعة، وإنه في حالة التأكد من صحتها لن تتهاون الوزارة في عقاب كل المسئولين عن هذه الواقعة.

ومن جانبه كشف مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم، أن المعلومات المبدئية المتاحة عن هذه المدرسة تشير إلى أنها إحدى المدارس التابعة لمجموعة المدارس المملوكة للإخوان، والتي تم وضعها تحت الإشراف المالي والإداري للوزارة والتي تعرف إعلاميا باسم مجموعة مدارس 30 يونيو.

جدير بالذكر أن إيمان رجب والدة الطفل أحمد البالغ من العمر 10 سنوات، كانت قد أجرت مداخلات هاتفية فى عدد من القنوات الفضائية مساء أمس الثلاثاء، وهى فى حالة انهيار تام تستنجد بالمسئولين بوزارة التربية والتعليم، بعد اكتشافها تعرض ابنها الذى يعانى من مرض التوحد للاعتداء الجنسى اثناء تواجده بمدرسة البشاير الدولية.