بعث الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب ببرقيتى تهنئة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسى، ووزير الدفاع الفريق أول صدقي صبحي بمناسبة ذكرى السادس من أكتوبر.

وقال عبد العال خلالها: "تهل علينا ذكرى عزيزة على نفوس المصريين جميعًا، ذكرى السادس من أكتوبر العظيم، وإنه ليوم مشهود، يوم اتخذ فيه الراحل العظيم الرئيس محمد أنور السادات قرار الحرب بما نملك في أيدينا من سلاح، وهو سلاح الإنسان المقاتل الذي عوضنا الكثير عن السلاح الذي لا نملكه، فتحولت الهزيمة إلى نصر مبين، وسطعت أنوار فجر جديد من ظلام النكسة، في لحظة تصور فيها البعض أننا تحولنا إلى جثة هامدة".

وأضاف: "إنه ليوم مشهود يسجله التاريخ بأحرف من نور، يوم تحررت أرضنا من دنس الاحتلال بأيدي قواتنا المسلحة الباسلة التي حمل أبطالها رءوسهم على أكفهم، يقاتلون في سبيل الله ولاء وانتماء للوطن المفدى لا يريدون إلا وجه الله والشهادة، فكانوا أطهر الرجال وأعظم الشهداء.

وتابع: "إننا نحنى الجباه إجلالًا وإكبارًا لشهدائنا من رجال القوات المسلحة الذى كان انتصارهم في أكتوبر العظيم وفي أيام مباركة من شهر رمضان المعظم، انتصارًا للشرف والكرامة والثقة بالنفس، وكتبوا بذلك أنصع الصفحات في تاريخ الوطنية المصرية.

فى السياق ذاته قال عبد العال فى برقيته: "لقد حرصت يا سيادة الرئيس – منذ تحملكم للمسئولية- أن تبقى قواتنا المسلحة الباسلة، المحررة للأرض الحافظة للعرض، قوية مزودة بأحدث الأسلحة والتكنولوجيا لتبقى مصر آمنة مستقرة، تنحني أمامها الجباه إجلالًا وإكبارًا.

تحية لشعب مصر العظيم صانع الأبطال الذى تزيده الأيام والأحداث صلابة وتماسكًا، وتحية لصاحب قرار الحرب، وبطل السلام المغفور له الرئيس محمد أنور السادات طيب الله ثراه، وتحية لرجال القوات المسلحة الذين كتبوا بدمائهم هذه الملحمة الخالدة.