أعلن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أنه تم البدء فى التنفيذ الفعلى لمشروع توصيل الغاز إلى مدينة القنطرة غرب بمحافظة الإسماعيلية تزامنًا مع الذكرى الثالثة والأربعين لانتصارات أكتوبر المجيدة مشيرًا إلى أن خطة قطاع البترول للتوسع فى توصيل الغاز الطبيعى للمنازل تسهم فى التيسير على المواطنين وتحقيق رؤية الحكومة فى الارتقاء بالخدمات وتحسين جودتها.

ولفت الوزير إلى أن هناك مدنا ومناطق وصلها الغاز الطبيعى لأول مرة خلال العامين الأخيرين سواء فى محافظات الصعيد او الوجه البحرى أو القاهرة ومحافظات القناة، مما يعد ترجمة فعلية لبرنامج عمل الحكومة لتحقيق التنمية وتحسين مستوى المعيشة ، وأنه جار الإعداد لتنفيذ مشروعات جديدة لتوصيل الغاز بمدن ومناطق سيناء فى اطار جهود التنمية الشاملة بتلك المنطقة .

وأضاف الوزير أن قطاع البترول يعطى الأولوية لتوصيل الغاز إلى المدن والمناطق الأكثر احتياجًا للخدمات بالإضافة للمناطق ذات الكثافة السكانية المرتفعة مما يسهم فى إتاحة خدمة حضارية لهذه المناطق وتخفيف الضغط على استخدام البوتاجاز وتقليل اعباء دعمه واستيراده من على كاهل الموازنة العامة للدولة، مشيرًا إلى أنه تم توصيل الغاز الطبيعى إلى حوالى 6ر7 مليون وحدة سكنية فى 26 محافظة على مستوى الجمهورية منذ بدء النشاط وحتى الآن.

واستعرض وزير البترول تقريرًا من المهندس عادل خليل رئيس شركة سيناء للغاز حول خطوات التنفيذ لمشروع توصيل الغاز إلى مدينة القنطرة غرب والذى يستهدف التوصيل إلى 2000 وحدة سكنية بالمدينة والانتهاء من التنفيذ بنهاية العام القادم مشيرًا إلى الانتهاء من كافة الخطوات اللازمة للبدء فى المشروع والتى تشمل تصاريح العمل و تدبير قطعة الارض لإقامة محطة تخفيض ضغط الغاز بالمدينة .

وأضاف أنه جار حاليًا القيام بالدراسات الاقتصادية اللازمة لتوصيل الغاز إلى مدن طابا ونويبع ودهب وبئر العبد بسيناء بعد نجاح الشركة فى تنفيذ مشروعات توصيل الغاز إلى الوحدات السكنية بمدن شرم الشيخ والعريش بسيناء والقنطرة شرق والإسماعيلية الجديدة بمحافظة الإسماعيلية بإجمالى نحو 5ر22 ألف وحدة سكنية و100 منشأة سياحية و20 منشأة تجارية.