قامت لجنة تضم الدكتور الغريب زاهر المشرف العام على المراكز الاستكشافية بالسادس من أكتوبر، وأحمد المصرى رئيس الإدارة المركزية للمراكز والمجمعات التعليمية، وخبراء من المركز القومى لتطوير المناهج، وخبراء من المركز القومى للبحوث التربوية، ومتخصصين من الإدارة المركزية لنظم وتكنولوجيا المعلومات، ومديرى عموم مادتى العلوم والدراسات الاجتماعية بزيارة ميدانية إلى المدينة؛ وذلك استكمالًا لورشة العمل التى تم عقدها تحت عنوان " تقييم وتطوير المدينة العلمية الاستكشافية "؛ بهدف التقييم والتشخيص للواقع الذى عليه المدينة، على أن يتم التطوير بما يواكب المدن العلمية الاستكشافية العالمية.
بدأت الزيارة بحضور عرض فيلم تعليمى وثائقى ثلاثى الأبعاد " under "the sea داخل المسرح التعليمى المجسم " I MAX "، أكبر دار عرض سينمائي فى الشرق الأوسط، ثم شاهدت مجموعة كبيرة من المعروضات العلمية داخل قاعات متحف العلوم المتكاملة (قاعة علوم الأرض - قاعة جسم الإنسان - قاعة الفيزياء - قاعة مكوك الفضاء)، بالإضافة إلى زيارة المتحف الجيولوجى، ومتحف الحياة المائية، ومتحف الحياة البرية، والحديقة الاستكشافية، وكذا مركز التعليم المستقبلى الذى يضم مجموعة من المعامل مثل: (معامل الحواسب واللغات، ومعمل الالكترونات، والمدرسة التفاعلية).
صرح المصرى أن الزيارة تمت للوقوف على معايير التقييم ومن أهمها : مواكبة المستحدثات التكنولوجية والفنية للتطورات العالمية،وكذا جودة الخدمات التعليمية، فضلًا عن إعداد أنشطة إبداعية تعليمية للطلاب، والموهوبين، وذوى الإعاقة؛ لتنمية قدرات، وإمكانيات الطلاب، بالإضافة إلى تحقيق الوعى العلمى، ومتعة التعلم لفئات المجتمع.