أوقفت دوريات الأمن بجدة مقيمين إثيوبيين قتلا أحد أبناء جلدتهما، فيما أصابا مقيما يمنيا بطعنات خلال عملية سطو بالسلاح الأبيض على محل تجاري في سوق العلوي في البلد، غير عشرات العاملين من المحلات المجاورة اندفعوا لإيقافهما وساهموا في إلقاء القبض عليهما.
وقالت مصادر لصحيفة “عكاظ” إن الجنايين دخلا إلى محل بيع خردوات بغرض سرقته وتحدثا مع العاملين في المحل، وأشهرا سكيناً على العاملين في المحل، مما أدى إلى اشتباك بينهم وتعرض أحد العمال لطعنة في الظهر ما تسبب في وفاته، بينما أصيب عامل يمني في الفخذ ونقل إلى مستشفى الملك عبدالعزيز.
وفي وقت وجيز وصلت الدوريات الأمنية بعد إبلاغها من قبل شهود العيان بالمشاجرة، وسلمت الجناة وملف القضية إلى مركز شرطة البلد لإجراء التحقيقات اللازمة.