نفى زعيم المعارضة الإسرائيلية إسحق هرتسوج مجددا أمس أن يكون قد تم إحراز تقدم في الاتصالات الهادفة الى تشكيل حكومة وحدة وطنية، مشيرا إلى أنه لم يتم إجراء اتصالات أو التفاوض بهذا الشأن.

ورفض هرتسوج، خلال مقابلة أجراها مع القناة الثانية للتليفزيون الإسرائيلي، الالتزام بعدم الانضمام إلى حكومة بنيامين نتانياهو حتى الانتخابات.

وكانت القناة العاشرة الإسرائيلية قد زعمت أن هناك تقدم طرا على المحادثات بين نتانياهو وهيرتسوج حول انضمام كتلة المعسكر الصهيوني إلى الائتلاف.

ومن جانبه، صرح عضو الكنيست من المعسكر الصهيوني نحمان شاي أنه إذا أراد رئيس الورزاء ضم المعسكر إلى حكومته فيجب عليه الإعلان عن ذلك على الملأ والإفصاح عن الخطوط العريضة لمثل هذا الائتلاف.

وأضاف أن بعض أعضاء الكتلة في الكنيست يريدون الإنضمام إلى الحكومة فيما يعارض ذلك بعضهم.