غادر "طارق عامر" محافظ البنك المركزي، القاهرة اليوم الأربعاء، متوجها إلى لندن فى طريقه إلى واشنطن للمشاركة في فعاليات الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين التى تبدأ الساعات القادمة.

ومن المقرر أن ينضم "عامر" للوفد المصرى الذى سبقه لواشنطن ويضم الدكتورة " سحر نصر " وزيرة التعاون الدولى و"عمرو الجارحى " وزير المالية.

وصرحت مصادر مطلعة شاركت فى وداع "عامر"، بأن الوفد المصرى سيعرض خلال الاجتماعات كل البيانات الخاصة بالسياسات المالية والاقتصادية التى إتخذتها الحكومة المصرية تتضمن ملف السياسة النقدية لسعر الصرف من جانب البنك المركزى وعرض السياسات المتعلقة بميزان الحكومة ، وإدارة النقد والإئتمان وسعر الصرف وسياسات القطاع المالى بما فى ذلك تنظيم البنوك والمؤسسات المالية الأخرى وسياسات سوق العمل التى تؤثر على سلوك التوظيف والأجور، وما عملت عليه مصر لتحسن برنامج الاقتصادى التى عملت عليه مصر وخطه استراتيجية الإصلاح الاقتصادي للتنميه المستدامه 2030 وسيجرى الوفد المصرى عدة إتصالات مع ممثلى الصندوق والبنك على هامش الإجتماعات لمتابعة حصول مصر على قرض بقيمة 12 مليار دولار من الصندوق وبعض المنح والقروض من البنك الدولى.

يذكر أن الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين تتضمن اجتماعات اللجنة الدولية للشئون النقدية والمالية، ولجنة التنمية ومجموعة العشر، ومجموعة الأربع والعشرين، والعديد من مجموعات الأعضاء الأخرى.