في خطوة تهدف لتعزيز صناعة الاسمنت ودعم الاقتصاد المصري، تُسلط سيمنس الضوء على الباقة المتكاملة من الحلول والتقنيات والخدمات والمصممة خصيصاً لتلبية احتياجات مُصنعي الأسمنت من الطاقة الكهربائية وتحقيق الميكنة الآلية في العمليات التصنيعية حيث سيتم تقديم هذه التقنيات خلال ملتقى “Bringing Power to Cement Industry” والذي تعقده سيمنس في القاهرة خلال الثامن عشر من أغسطس الجاري.
وفي الوقت الذي تتزايد فيه أهمية الحلول المبتكرة للوصول لمنتج محلي أكثر تنافسية واستدامة وأكثر انتاجية، فإن سيمنس ستقوم، خلال هذا الملتقى، باستعراض المجموعة الشاملة من تقنيات وخدمات الشركة في مجالات توليد وتوزيع الطاقة الكهربائية، والقوى المُحركة، والميكنة الآلية والعمليات التصنيعية، هذا فضلاً عن خدمات تشغيل المصانع.
وتُعد مصر واحدةً من كبرى الدول المنتجة والمستهلكة للأسمنت في الشرق الأوسط وأفريقيا، حيث وصل إنتاج مصر من الاسمنت خلال العام الماضي إلى 70 مليون طن متري وفقاً لتقارير جهاز شئون البيئة التابع لوزارة البيئة المصرية. ومن المتوقع زيادة الطلب على الأسمنت نظراً للنمو الذي تشهده مشروعات البنية التحتية في مصر.
وعلى الرغم من القدرات الهائلة الذي يتمتع بها السوق المصري، فإن مُصنعي الأسمنت في مصر أصبحوا يواجهون تحديات كبيرة ومتزايدة لخفض التكاليف وزيادة معدلات الإنتاج مع الحفاظ في الوقت نفسه على السعر التنافسي والحد من الآثار السلبية على البيئة.
وحرصاً منها على المساهمة في مواجهة هذه التحديات، طورت سيمنس باقة كبيرة منتجات والخدمات تحت اسم SICEMENT حيث يمكن تعديل هذه الحلول بما يتوافق مع احتياجات المشغلين وأصحاب المصانع؛ سواء لإقامة مصنع جديد أو القيام بتوسعات في مصنع قائم بالفعل أو تحديث خطوط الإنتاج وغيرها.
ومن جهته صرح، عماد غالي، الرئيس الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس مصر: “تدرك سيمنس أهمية صناعة الأسمنت ودورها الداعم للاقتصاد المصري، لذلك تحرص الشركة على توفير مجموعة من الحلول المتطورة لشركات الأسمنت في حزمة واحدة متكاملة”. وأضاف: “إن باقتنا من المنتجات والخدمات تَضُم أكبر توربينات غازية وبخارية في العالم وأكثرها كفاءة إلى جانب الحلول التي تسمح لشركات الأسمنت بإقامة محطات لتوليد الكهرباء داخل المصانع، فضلاً عن الأنظمة التي تسمح بإدارة استهلاك الطاقة بكفاءة داخل المصانع. وانطلاقاً أن سيمنس تُعّد رائدة في تكنولوجيا التصنيع، فإننا نوفر أيضا حلول الميكنة الآلية لتمكين المُصنعين في أن يصبحوا أكثر تنافسية من خلال تقليل الفترة الزمنية لوصول المنتج للسوق وتحقيق عمليات انتاجية أكثر سرعة ومرونة وكفاءة”.
وكإحدى الصناعات الكثيفة في استهلاك الطاقة، تُعد الطاقة أحد أهم العناصر في صناعة الأسمنت حيث تُمثل حوالي 30% من إجمالي تكاليف إنتاج الأسمنت. وفي الوقت الذي يشهد فيه استهلاك الطاقة تزايدا مستمرا، تواجه أنظمة توليد الطاقة وتوزيعها تحديات كبيرة نظراً لتأثرها بالظروف المحيطة بها ومعدلات الاستهلاك المتزايدة باستمرار. ولهذا توفر سيمنس التوربينات الصناعية الغازية والبخارية حيث تتسم هذه التوربينات بقدرتها الفائقة على توليد الطاقة خصيصاً للأغراض الصناعية مع أقل تكاليف خاصة بالتركيب والتشغيل، وإمكانية استخدام أنواع مختلفة من الوقود، فضلاً عن أعلى معدل من ساعات التشغيل والجاهزية لمواجهة أقصى ظروف ومتطلبات التشغيل.
وللتأكد من عدم حدوث أي انقطاع للكهرباء في جميع الظروف المناخية، صممت سيمنس حلول SICEMENT Electrification لتوفير رؤية متكاملة لشبكات الكهرباء داخل المصانع بما في ذلك المحولات الكهربائية ذات الضغط العالي واللازمة للربط مع الشبكة القومية للكهرباء حيث تم تطوير هذه الباقة بطريقة تجعل كل مكوناتها تعمل في تناغم وتكامل تام مع بعضها بما يحقق وفورات كبيرة بالإضافة إلى تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.
ونظراً لأن إنتاج الإسمنت هو عبارة عن مزيج من العمليات الصناعية المعقدة، حرصت سيمنس من خلال باقة حلولها “SICEMENT على توفير أول أنظمة محركات متكاملة في العالم تشمل جميع أنواع المحركات في المصنع، بما في ذلك: محولات التردد والمواتير والكبالن ووحدات التعشيق.
أما فيما يتعلق بالميكنة الآلية، تقدم سيمنس باقة حلول CEMAT التي تُمكن الشركات المنتجة من التحول لنظم الميكنة الآلية في كافة العمليات الإنتاجية الأفقية والرأسية – بدءاً من تجهيز المواد الخام حتى تسليم المنتج النهائي. واعتماداً على خبرتها الكبيرة وتعاونها المستمر مع كبرى شركات الاسمنت حول العالم لأكثر من 35 عاماً، تقدم سيمنس باقة CEMAT التي تساعد على تحسين جودة العمليات وكفاءة الطاقة، إلى جانب خفض تكاليف التشغيل وتقليل الأعطال الطارئة.