أعلن ناشطون في حركة “لا للحدود” الداعمة للمهاجرين تأجيل مظاهرة احتجاجية غير مصرح بها، بعد أن اعتقلت شرطة الحدود الإيطالية ثلاثة متظاهرين لدى محاولتهم عبور الحدود قادمين من فرنسا، فيما كانوا يتسلحون بالهراوات والسكاكين والفؤوس. 
وذكرت الشرطة، بحسب ما نقلت شبكة “إيه بي سي نيوز” الأمريكية، اليوم الأحد، أنها ألقت القبض على إيطالي وفرنسيين اثنين اليوم. 
ويشار إلى أن التوتر تصاعد عبر الحدود خلال الأيام الماضية في أعقاب قيام عشرات المهاجرين بالعبور لفرنسا عن طريق البحر هربا من الحدود المراقبة. 
وقال نشطاء حركة “لا للحدود”: “إنها دعت إلى المظاهرة بهدف الضغط من أجل فتح الحدود وإنهاء الأفعال الاستفزازية، وخوفا من وقوع اشتباكات، منعت السلطات متظاهرين آخرين من القدوم من أنحاء إيطاليا”.
يذكر أن فرنسا أعادت 140 مهاجرا عبروا الحدود إلى مدينة فينتيميجليا الحدودية في إيطاليا، والتي تعد محطة الوصول لكثير من المهاجرين الذين يتم إنقاذهم من البحر المتوسط خلال رحلتهم التي يقطعونها على أمل الوصول إلى شمال أوروبا.