فتحت سلطات مطار القاهرة الدولى، منذ قليل، استراحة الصالة الرئاسية، استعدادا لاستقبال الرئيس السودانى عمر البشير الذي يزور القاهرة اليوم، لبحث سبل التعاون المشترك مع الرئيس السيسي.

وانتظمت الخدمات التأمينية بمحيط الاستراحة الرئاسية، كما تم تمشيط المنطقة بواسطة الكلاب البوليسية المدربة، وأجهزة الكشف عن المفرقعات، وتمركزت عناصر التأمين على كل الطرق المؤدية من وإلى المطار.

ويترأس الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره السوداني عمر البشير، اليوم الأربعاء، اللجنة العليا المصرية السودانية المشتركة لبحث سبل تكثيف التعاون القائم بين البلدين، حيث يشهد الرئيسان افتتاح أعمال اللجنة العليا المصرية السودانية المشتركة ومراسم التوقيع على الاتفاقيات الثنائية.

وتعقد اللجنة العليا لأول مرة على المستوى الرئاسي بحضور السيسي والبشير، بعد أن عقدت على مستوى النائب الأول لرئيس الوزراء في البلدين خلال السنوات الماضية.