تبادل الاتهامات حول قضايا الإرهاب ومكانة أمريكا في العالم، وحرية العقيدة والسياسة الخارجية، كانت عناوين المناظرة التي جمعت بين بين المرشحين لمنصب نائب الرئيس في انتخابات الرئاسة الأمريكية، الديمقراطي تيم كاين والجمهوري مايك بنس، حيث أعادا فتح الملفات التي أثارها مرشحا الرئاسة هيلاري كلينتون ودونالد ترامب خلال الأيام الماضية.

حيث سلط تيم كاين، المرشح لمنصب نائب الرئيس للمرشحة الديمقراطية للرئاسة هيلاري كلينتون، الضوء على رفض ترامب حتى الآن الكشف عن سجلاته الضريبية قائلا: إنه قد خالف وعده.. على دونالد ترامب تقديم إقراراته الضريبية ليظهر أنه مؤهل لمنصب الرئيس".

وأضاف "كاين": " كلينتون تخلصت من نووي إيران دون طلقة واحدة، ففي ظل قيادتها للسياسة الخارجية قتل بن لادن وتم تحجيم الترسانة النووية لإيران".

ووصف "تيم كاين" المرشح الديموقراطي، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالديكتاتور، مؤكدًا أن هيلاري كلينتون تعرف ذلك، وأنه سيتم فرض قيود على روسيا، بسبب تدخلها في الشأن الداخلي لأوكرانيا.

وأوضح "كاين"، أن كلينتون لديها وسيلة للوصول إلى مجتمع دولي لمساعدة سوريا، مشيرًا إلى أن حملة دونالد ترامب تستخدم وسائل مختلفة للضغط على الناخبين الأمريكيين، وتهدد الصحفيين بالحبس".

وقال إن دونالد ترامب معروف بأنه "شتام"، خاصة بعد أن وصف بعض النساء بالخنازير، مضيفا: "ترامب عنصري، وأشار إلى أن أوباما أصله ليس أمريكيًا، ولا أعرف كيف يمكن أن يكون هذا رئيسًا للبلاد، كما أنه سيزيد من الضرائب على الطبقة المتوسطة".

واستطرد: "ترامب يدعم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وعلى أمريكا أن تتساءل هل عندما يجلس ترامب مع بوتين سيكون في مصلحة أمريكا؟!!".

وقال إن هيلاري من اسرة متدينة، وتدعم الحق الدستوري للنساء لاتخاذ القرار في الاجهاض من عدمه، عكس ترامب الذي اعلن انه سيسن تشريع بالمخالفة للدستور لمعاقبة النساء اللاتي يتخذن قرار الاجهاض.

وتابع: "هيلاري عملت في كثير في العديد من المناصب التي تؤهلها لقيادة أمريكا، وتهتم بأن يكون لكل الأمريكان حماية صحية، ولديها سجل حافل للعمل السياسي".

ومن جانبه قال مايك بنس، المرشح لمنصب نائب الرئيس للمرشح الجمهوري للرئاسة دونالد ترامب، ان ترامب قطب عقارات في نيويورك، ووفر آلاف الوظائف واستخدم قوانين الضرائب في الولايات المتحدة كما هي مخصصة لذلك، كما أنه سيقوم بتخفيض الضرائب على المواطنين".

واشار "ينس الى عدم الكفاءة للسياسة الخارجية لهيلاري كلينتون أثناء توليها حقيبة الخارجية الأميركية، حيث أنه يرى ان الطريق التي انتهجتها كلينتون خلال إدارتها للسياسة الخارجية وضعت الولايات المتحدة في مشاكل كبيرة بالشرق الأوسط، بالاضافة الى تضاعف الدين العام خلال إدارة أوباما".

واكد على أن ترامب سيعزز الأمن ويرحل المجرمين من المهاجرين غير الشرعيين، مضيفا: "سياسة أوباما الاقتصادية سياسة فاشلة وهي السياسة التي ستعتمدها كلينتون إذا فازت".

وقال بنس، إن أمريكا تمر بأوقات صعبة، ومكانتها في العالم اهتزت تحت قيادة "هيلاري وأوباما"، ولذلك يجب التغيير.

وأضاف أن أمريكا تتمتع بكل الإمكانات للتغيير الحقيقي وبناء جيشها وإعداده بصورة تجعل من امريكا اكبر قوة عظمى في العالم، وتكتسب احترام العالم مرة أخرى.

وانتقد "بنس"، عدم دعم أوباما لـ"التبني"، مشيرا الى ضرورة مواجهة الإجهاض بالقانون، مؤكدا على فخره لدعمه ترامب الذي يدعم حق الحياة لكل شخص، مطالبًا هيلاري أن تعزز قيمة الحياة والترحيب بالأطفال في العالم.

وقال المرشح الجمهوري إن سوريا تشهد حاليًا كوارث، وانتشرت بها قوات تابعة للتنظيم الإرهابي "داعش" سيطرت على مناطق كثيرة، كل هذا حدث بسبب سياسة هيلاري الخارجية، بينما ترامب يريد عالمًا أكثر أمانًا.

واشار الى أن ترامب قادر على إجبار روسيا احترام أمريكا بالقوة، فالولايات المتحدة الأمريكية أقوى من روسيا اقتصادية وسياسية، وبوتين حقق تقدمًا كبيرًا في بسبب ضعف أوباما هيلاري كلينتون.