قال تيم كين، المرشح لمنصب نائب الرئيس الأمريكى، إن دونالد ترامب المرشح لمنصب الرئاسة الأمريكية، يتحدث دائماً بشكل سيئ عن الجيش الأمريكى، مضيفاً "ترامب سوف يتعاون مع الإسرائيليين فقط فى حال دفع كثير من الأموال".
وأوضح تيم كين، خلال المناظرة القائمة بينه وبين منافسه مايك بينس، فى ولاية فيرجينيا، أن هيلارى كلينتون تسعى لزيادة العمل مع القطاع الخاص وبناء المزيد من التحالفات داخل الوطن وخارجه .
وأكد تيم كين، أن دونالد ترامب دعم مرارًا وتكرارًا بوتين، ولديه استثمارات كثيرة فى روسيا، مما يجعلنا نتساءل "ماذا سيكون الموقف حال تواجد مصالح خاصة رغم الاختلاف الأمريكى الروسى؟".
وأوضح تيم كين، المرشح لمنصب نائب الرئيس المريكى، أن هيلارى كلينتون كانت جزءًا من القضاء على "بن لادن" وليس عيبًا أن يعترف مايك بينس بذلك، مضيفاً "الإدارة الأمريكية ركزت على قتل قادة داعش الإرهابى وتقويض تجنيد الإرهابيين خلال الفترة الماضية".
وأضاف كين، أن دونالد ترامب لا يعرف الفرق بين الدكتاتورية والديمقراطية وعليه العودة للصف الخامس الابتدائى، مؤكداً أن ترامب لا يعلم تاريخ روسيا أو بوتين أو حتى المخابرات الروسية .
وأشار كين، إلى أن الرئيس الأمريكى باراك أوباما فرض عقوبات اقتصادية على روسيا عندما اقتحمت أوكرانيا، ولا يعلم أحد قرارات ترامب ولديه مؤسسة استثمارية حول العالم ومرتبطة بسياسات خارجية .