طالب أبوبكر الديب، الخبير في الشأن الإقتصادي، بتوفير الريال السعودي بالبنوك، لكي يحصل عليه حجاج بيت الله الحرام، والذين يجدون صعوبة بالغة في الحصول عليه، في شركات الصرافة، مشيرا الي مغالاة البعض في سعره، وهو ما يصعب علي الحجاج رحلة قضاء المناسك.
ورحب الديب، بتصريح المتحدث الرسمي باسم الهيئة العامة للمنطقة الإقتصادية لقناة السويس، بشأن حصول الهيئة على موافقة البنك المركزي المصري لتحصيل فواتير الكهرباء والماء بالعملة الأجنبية لمشروعات المنطقة.
وقال الديب: إن هذه الخطوة من شأنها دعم الإحتياطي النقدي الأجنبي بالبنك المركزي، وبالتالي تحسين وضع الجنيه في مقابل الدولار والعملات الصعبة الأخري، مشيرا الي أن كافة المناطق الحرة في العالم تتعامل بالعملات الأجنبية.
فيما أشاد الديب، بتيسير وزارة الداخلية لإجراءات استخراج صحيفة الحالة الجنائية للحجاج أو ما يعرف بـ الـ “فيش وتشبيه” المميكن والذي لا يستغرق إلا ساعات معدودة، رغم كثرة الراغبين في اصداره من حجاج بيت الله الحرام.