أعلنت سارة سمير البطلة الأوليمبية الحاصلة على الميدالية البرونزية في رفع الأثقال للألعاب الأوليمبية الصيفية 2016 توقفها عن التدريبات والاعتذار عن المشاركة بالبطولات من أجل التركيز بالمذاكرة والامتحانات.

وقالت «سارة» خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد شوبير ببرنامج «مع شوبير» المذاع على قناة «صدى البلد»: "اعتذرت عن المشاركة في البطولات بالفترة القادمة حتى يتسنى لى دخول امتحانات الثانوية العامة هذا العام بعد فشلى فى أداء امتحانات هذا العام لمشاركتى بالاوليمبياد".

أوضحت «بطلة مصر» أن البطولات هذا العام كثيرة جدا أولها بطولة أفريقيا في نوفمبر المقبل، مؤكدة أنها لن تجرى اي تدريبات خلال الفترة الحالية ولا يوجد لديها وقت للتمرين لانها منشغلة بالدروس التعليمية والامتحانات.

وأشارت إلي أنه تم وعدها كثيرا عقب فوزها بالميدالية البرونزية بخصوص موضوع امتحانات الثانوية العامة، والآن تتصل بهم ولا أحد يرد عليها، قائلة: "مافيش حد سأل عليا من وزارة التعليم".

وفى سياق متصل أكد بشير حسن المستشار الإعلامي لوزارة التربية والتعليم من خلال برنامج "مع شوبير" ان سارة سمير فخر لجميع المصريين بما حققته بـ "ريو دي جانيرو " موضحا أن دور التربية والتعليم في قضية سارة سمير هو تنفيذ للقانون وليس أكثر".

وتابع «حسن» أن وزارة الشباب والرياضة تقدمت بطلب قبل الامتحانات بـ 3 أيام لوزارة التربية والتعليم ليكون امتحان سارة سمير في البرازيل وهذا لا يتفق مع القانون وهو ما استحال معه الأمر.

وأشار المستشار الإعلامي لوزارة التربية والتعليم إلى أن وزير التعليم أعطى مميزات لسارة سمير في امتحانات الدور الثاني لتكون نفس الدور الأول وذلك بسبب ظروفها ومشاركتها في البطولة ولكنها لم تحضر الدور الثاني مشددا على أن وزارة التربية والتعليم تبحث عن حل لأزمة سارة سمير.